مبنى وقف الجامعة الإسلامية – غزة

 

قال تعالى (يَوْم تَجِد كُلّ نَفْس مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْر مُحْضَرًا) آل عمران (30)

 

لا شك بأن الوقف هو عنصر هام من عناصر التكافل الاجتماعي داخل المجتمع ويضمن بقاء المال واستمراريته وحمايته ودوام الانتفاع به والمساهمة في دعم مشاريع الخير وسد حاجة المعوزين. وإيماناً من الجامعة الإسلامية بغزة بأهمية المشاريع الوقفية في تحقيق رسالة الجامعة ورؤيتها في إتاحة فرص التعليم العالي لجميع الفئات من مجتمعنا الفلسطيني وتشجيعاً لفكرة الوقف الخيري التي حثت عليها الشريعة الإسلامية في قوله تعالى: (لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ) وقول المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له"، والصدقة الجارية محمولة على الوقف عند جمهور العلماء، فقد قررت الجامعة إقامة مشاريع وقف يخصص ريعها لدعم العلم وطلبة العلم.

فكرة عن المشروع :

مبنى الوقف هو عبارة عن برج يتكون من خمسة عشر طابقاً، بالإضافة إلى طابقين تحت الأرض، ويحتوي البرج على محلات تجارية في الأدوار الثلاثة الأولى، بينما تتكون باقي الطوابق العلوية من مكاتب إدارية. وتشمل الأدوار السفلية أيضاً صالات عرض وقاعات متعددة الأغراض، بينما تحتوي الأدوار التحت أرضية على مواقف للسيارات وفراغات للتخزين والغرف المساعدة.

ومن المتوقع أن يصبح البرج من أبرز أيقونات العمارة الحديثة في فلسطين ومن أهم معالم مدينة غزة بتصميمه المميز وارتفاعه وموقعه المتفرد ومجال رؤيته المفتوح باتجاه البحر.